Blog

مدونة

Financial lease and operating lease, which is better?

الإيجار التمويلي والإيجار التشغيلي، أيهما أفضل؟

Financial lease and operating lease, which is better?

الإيجار التمويلي والإيجار التشغيلي، أيهما أفضل؟


Dec. 28, 2021, midnight

                                                                                 


From the company's perspective, the decision on the type of lease to obtain has a significant impact on operational efficiency in terms of profit and loss. It must be borne in mind that the decision that can be taken in this regard may vary depending on the circumstances and differences specific to the industry. In this article, we will discuss this topic in detail:

Financial lease, or otherwise known as capital lease, where the owner of the asset allows the benefit of the asset for an agreed period of time. Here the legal company that owns the asset is referred to as the lessor, and the user of the asset is known as the lessee.

Here, operational control of the asset rests with the lessee, and the entire responsibility in terms of risks and rewards associated with ownership of the asset rests with the lessee. As a result, the lessee will record the asset as a fixed asset in its contracts and record the interest from lease payments as an expense.

As for an operating lease, this type of contract allows the lessor to use the asset but does not retain ownership rights to the asset. These types of leases are considered a form of off-balance-sheet financing. Unlike a finance lease, an operating lease means that the leased asset and its associated obligations such as rent, or interest payments are not included in the lessee's balance sheet. It should be noted that there are certain requirements and criteria that must be met for an operating lease not to be classified as a finance lease.

Operating lease can broadly be considered a lease, i.e., lease payments are an operating expense with the leased assets not recorded on the company's balance sheet as they are spent on the income statement. On the other hand, a finance lease is very similar to a long-term loan or property. The asset is treated as owned by the lessee (for the duration of the agreement or contract) and is recorded in the balance sheet. Finance leases can be considered debt, as their value depreciates over time and interest expense is incurred. One thing that both types of lease have in common is that the lessor gives the lessee the authority to use the asset and return it at the end of a pre-agreed period of time.

After reviewing the concept of finance lease and operating lease in detail, determining which is better is summarized in the conditions and scenarios specific to the industry as mentioned earlier. An operating lease is usually suitable for companies that do not prefer or are not able to handle the associated administrative obligations when it comes to asset maintenance. They are usually an ideal choice for companies that do not want or do not need to show their assets on their balance sheet. On the other hand, finance leases are ideal for companies that want to purchase assets without committing to large upfront costs.

Understanding the differences between financial leasing and operating leasing is essential. The demands of each organization are different, and a complete understanding and awareness of the demands and risks associated with both types of leasing will greatly help in determining the most appropriate option for each company, whether you are the renter or the lessor.


Dec. 28, 2021, midnight

                                                   


من منظور الشركة، فإن القرار بشأن نوع عقد الإيجار الذي يجب الحصول عليه له تأثير كبير على الكفاءة التشغيلية من حيث الربح والخسارة. ويجب أن يؤخذ في الاعتبار أن القرار الذي يمكن اتخاذه بهذا الشأن، قد يختلف تبعاً للظروف والاختلافات الخاصة بالصناعة. سوف نتناول في هذه المقالة هذا الموضوع بالتفصيل:

الإيجار التمويلي أو الذي يعرف باسم الإيجار الرأسمالي، حيث يسمح مالك الأصل الاستفادة من الأصل لفترة زمنية متفق عليها. ويشار هنا إلى الشركة القانونية التي تمتلك الأصل باسم المؤجر، ويُعرف مستخدم الأصل باسم المستأجر.

وتقع السيطرة التشغيلية هنا للأصل على عاتق المستأجر، ويتحمل كامل المسؤولية من حيث المخاطر والمكافآت المرتبطة بملكية الأصل على عاتق المستأجر. نتيجة لذلك، سيسجل المستأجر الأصل كأصل ثابت في العقود الخاصة به، ويسجل الفائدة من مدفوعات الإيجار كمصروفات.

أما بالنسبة للإيجار التشغيلي، هذا النوع من العقود يسمح للمستأجر باستخدام الأصل، ولكنه لا يحتفظ بحقوق ملكية الأصل. وتعتبر هذه الأنواع من عقود الإيجار شكلاً من أشكال التمويل خارج الميزانية العمومية. على عكس عقد الإيجار التمويلي، فإن عقد الإيجار التشغيلي يعني أن الأصل المؤجر والالتزامات المرتبطة به مثل الإيجار أو مدفوعات الفائدة غير مدرجة في الميزانية العمومية للمستأجر. وتجدر الإشارة إلى أن هناك متطلبات ومعايير معينة يجب استيفاؤها حتى لا يتم تصنيف عقد الإيجار التشغيلي على أنه عقد إيجار تمويلي.

ويمكن اعتبار الإيجار التشغيلي على نطاق واسع عقد إيجار، أي أن مدفوعات الإيجار تعتبر مصروفات تشغيل مع عدم تسجيل الأصول المؤجرة في الميزانية العمومية للشركة حيث يتم إنفاقها على بيان الدخل. من ناحية أخرى، فإن عقد الإيجار التمويلي يشبه إلى حد كبير القرض طويل الأجل أو الملكية. يتم التعامل مع الأصل على أنه مملوك من قبل المستأجر (طوال مدة الاتفاقية أو العقد) ويتم تسجيله في الميزانية العمومية. ويمكن اعتبار عقود الإيجار التمويلي ديونًا، حيث تنخفض قيمتها بمرور الوقت وتتحمل نفقات الفائدة. هناك شيء واحد مشترك بين كلا النوعين من التأجير، وهو أن المؤجر يمنح المستأجر سلطة استخدام الأصل وإعادته في نهاية فترة زمنية متفق عليها مسبقًا.

بعد استعراض مفهوم الإيجار التمويلي والتأجير التشغيلي بشكل مفصل، فإن تحديد أيهما أفضل يتلخص في الظروف والسيناريوهات الخاصة بالصناعة كما ذكرنا سابقاً. عادةً ما يكون عقد الإيجار التشغيلي مناسباً للشركات التي لا تفضل أو لا تكون قادرة على التعامل مع الالتزامات الإدارية المرتبطة بها عندما يتعلق الأمر بصيانة الأصول. عادة ما تكون خياراً مثالياً للشركات التي لا تريد أو لا تحتاج إلى إظهار أصولها في ميزانيتها العمومية. من ناحية أخرى، تعتبر عقود الإيجار التمويلي مثالية للشركات التي ترغب في شراء الأصول دون الالتزام بتكاليف مسبقة كبيرة.

فهم الفروق بين التأجير التمويلي والتأجير التشغيلي أمر ضروري. تختلف مطالب كل مؤسسة عن غيرها، كما أن الفهم الكامل والوعي بالمطالب والمخاطر المرتبطة بكلا النوعين من التأجير سيساعد بشكل كبير في تحديد الخيار الأنسب لكل شركة، سواء كنت المستأجر أو المؤجر.



Share and Engage

شارك وتفاعل معنا

Subscribe now to receive the latest promotions, Educations podcasts and videos , News and trends in the finance world.
إشترك الأن لتتلقى أحدث العروض الترويجية والأخبار والمواد العلمية والتعليمية في عالم المال والإقتصاد